التخيُّل المُوجَّه والاسترخاء

تساعد هذه التقنيات على تخفيف التعبير عن الضغط، سواء على المستوى الجسدي أو المستوى الإدراكي.

 

فتخيّل مكان يحبّونه أو قصة غنية بالأحداث يساعد الأولاد أن يشعروا بالراحة ويخرجوا حاليّا من الواقع المخيف إلى مكان آمن يشعرون فيه بمشاعر إيجابية كالهدوء، الراحة، والسرور. يُوصى بممارسة التخيُّل المُوجَّه في مكان هادئ وخالٍ من الإزعاج.

نوصي بممارسة التخيُّل المُوجَّه لمدّة 5 - 10 دقائق لتحقيق الاسترخاء. يمكن أيضًا دمج التخيُّل المُوَجّه والاسترخاء.

مقطع فيديو يُوصى بمشاهدته حول الاسترخاء للأولاد:

مقاطع فيديو حول التخيُّل المُوَجّه‎: